Msalla_Boys & Msalla_G!rl§ Forum
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 [b]درس الحرية في الفلسفة لا تحرم نفسك[/b]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
M!do_R!ZKi



ذكر عدد الرسائل: 26
العمر: 24
تاريخ التسجيل: 22/11/2008

مُساهمةموضوع: [b]درس الحرية في الفلسفة لا تحرم نفسك[/b]   السبت نوفمبر 22, 2008 4:00 pm

[size=18] الحرية[/size]

تعريف عام

يمكن تقديم تعريف عام للحرية يشمل جميع أنواع الحرية الممكنة وهو كما يلي:
"الحرية هي غياب الإكراه"
ولأخذ بعين الاعتبار التعقيد في مجال تعريف الحرية والبرهنة على وجودها أو عدم وجودها نستحضر قولة الفيلسوف ألن يقول فيها: "إن تقديم حجة على وجود الحرية سيقتل الحرية".
وقد يعترض معترض على أن الحرية توجد بالتعدد وليس بالمفرد:
-ففي مجال الفيزياء مثلا هناك حرية سقوط الأجسام (أي يسقط الجسم بحرية بغض النظر عن كل القوى ما عدا الثقالة)
- وفي مجال السياسية: حرية التجمع والرأي وتكوين الجمعيات...
في الاقتصاد: التبادل الحر (أي التجارة التي لا تخضع لإكراهات جمركية ولفرض الأسعار...

- في الفلسفة: الحرية المعنية هي مفهوم الحرية بصفة عامة، أي كمفهوم بغض النظر عن هذه الوضعية التاريخية الاجتماعية أو تلك، وبهذا المعنى يقول أندري لالاند: "إن فكرة الحرية المطلقة التي يمكن أن ننعتها بالميتافيزيقية، وخاصة في تعارضها مع الطبيعة تقتضي وجود فعل إنساني محرر من جميع العلل"
نستنتج من هذا التعريف: أن الحرية المطلقة هي القدرة على الفعل أو الامتناع عن الفعل في استقلال عن الإكراهات الخارجية والداخلية (أفكار وغرائز وعادات...)

المحور الأول: الحرية والحتمية

- الحتمية، الضرورة، الإكراهات الخارجية والداخلة...
- يمكن الحديث عن:
- حتمية طبيعية
- حتمية بيولوجية
- حتمية نفسية
- حتمية اجتماعية
(الخضوع لقوانين ومعطيات ومحددات وعلل كيفما كان مصدرها...)
- كيف تلغي العلوم القائمة حتما على الحتمية وجود الحرية؟ (الفيزياء، البيولوجيا...)
- كيف يلغي التحليل النفسي الحرية انطلاقا من مفهوم اللاشعور؟ (الهو والأنا الأعلى: الحتمية النفسية)
- كيف يلغي بعض الفلاسفة الحرية من منطلق خضوع الكل (الكون والإنسان) لقوانين إلهية أو طبيعية رغم جعله بذبك؟ (سبينوزا الرغبات والجهل هي سبب اعتقاد الإنسان بأنه حر)
نقد الحتمية:
من الفلاسفة الذين انتصروا للحرية الإنسانية ضدا على الحتمية:
- جون بول سارتر: يوجد الإنسان أول ثم يختار ماهيته التي تتميز بالتغير وفق اختياراته التي لا تنتهي، لذلك يعرف الإنسان بأنه ما سوف يختاره، ما سوف يكونه وليس بما هو عليه، (وجود الإنسان يسبق ماهيته)
- ميرلوبونتي: نوجد أولا في وضعية ما لا نختارها هي الوضعية التي نرثها لأسباب تتجوز قدراتنا، لكن بعد ذلك لا نظل مكتوفي الأيدي أو سلبيي الإرادة، بل إننا نختار اتجاه أو اتجاهات أخرى غير تلك التلقائية التي وجدنا فيها، وهذا الاختيار انطلاقا من تلك الوضعية الأولية يعبر على أننا أحرارا لا نقبل بالوضعية المعطاة. فالإنسان ليس ميكانيزما ميكانيكيا بسيطا يمكن برمجته، إنه على العكس من ذلك عقدة علاقات.
- مونيي: يقاوم الإنسان ضغوطات وعوائق وضرورات تفرضها الحياة لأنه كائن واعي وقادر على مواجهة وضع ما وتحديه، وفي هذا المواجهة وعبر هذا الجهد المبذول يؤكد الإنسان حريته.

المحور الثاني: حرية الإرادة
تعريف رونوفيي: "حرية الإرادة هي اعتقاد الإنسان امتلاكه القدرة على الفعل كما لو أن أفعاله الصادرة عن وعيه لا يوجد ما يحددها سلفا بما في ذلك وضعيته قبل الفعل"
- من الصعب تقديم برهنة على وجود الحرية فلقد اتجه مجموعة من الفلاسفة إلى الخبة والتجربة والحياة كمجال لإثبات وجودها"
ديكارت: حجة الانتباه
تعرف حرية الإرادة بدون حجج، تعرف بواسطة التجربة التي نمتلكها عنها: فالانتباه هو حجة وجود حرية الإرادة، نعيش في وعينا تجربة حرية الإرادة اللامحدودوة، يمكننا أن نرفض أمرا لإبراز قوة حرية إرادتنا، فلاشي يجبرنا على قبول بداهة واضحة ومتمايزة مثل طأنا أفكر إذن أنا موجود"، أملك الحرية لكي لا أعيرها انتباهي.
ليبنتز: الإحساس الحيوي
ما يؤكد على وجود حرية الإرادة هو الإحساس الداخلي الحيوي لحرية الإرادة: الحجة هي كوننا نعيشها بقوة كإحساس مسيطر.
مين دو بيران:الجهد العضلي
ما يدل على وجود حرية الإرادة هي تجربة الجهد العضلي: أرفع كرسيا إلى الأعلى فأحس بألم في ذراعي ورغم ذلك يمكنني إن أردت الاستمرار في بذل الجهد فأنا لست فقط جسما منقبضا ومتألما ولكنني إرادة متفوقة على الجسم تستمر في بذل الجهد رغم الألم.
بوسيي: الفعل المجاني
الفعل المجاني أو الفعل الذي لا بواعث له ولا أسباب ولا دوافع هو حجة على وجود حرية الإرادة: فلكي نحس بحرية إرادتنا يجب أن نبرهن عليها بفعل نقوم به بدون سبب أو داع أو باعث. مثال من رواية اندري جيد "أقبية الفاتيكان" مسافر يجد نفسه في مقصورة مع عجوز فتخطر له فكرة قتله بدون سبب، فيقر أن يعد من 1 إلى 12: فإذا لم يبصر ضوءا في الطريق قبل إنهاء العد يتراجع عن فكرة القتل، وإذا أبصر ضوءا في الطريق قبل إنهاء العد يقتله
اعتراضات:
سبينوزا: وهم حرية الإرادة ناتج عن الوعي بفعلنا مقرونا بجهل الأسباب التي تتحكم في وتحدده.
كانط: يجب أن تكون الحرية شرطا لإمكانية الواجب الأخلاقي، التمييز بين الواجب الأخلاقي والضرورة أمر مطلوب (سقوط شخص من أعلى إلى أسفل / تأمر شخصا: لا تكذب... فرق كبير بين الأمرين)
- هل سيبقى للأخلاق من معنى إذا انتفت الحرية؟ يصبح للواجب الأخلاقي معنى إذا كان بإمكان الإنسان أن يختار بين الخير والشر يقول كانط: "يجب عليك، إذن يمكنك".

المحور الثالث: الحرية والقانون

- لا يمكن طرح إشكالية الحرية بشكل مجرد أي بصيغة: هل الإنسان حر أو غير حر؟
- الحرية نتيجة تحرير الإنسان نفسه نتيجة بحث عن وضعية أفضل، هي فعل يجب القيام به على الدوام.
- الفعل الحر هو الفعل الذكي الملائم لوضعية اجتماعية ملموسة: تتطلب من الإنسان أخذ جميع الظروف بعين الاعتبار.
فكيف ترتبط الحرية بالقانون؟
مونتسكيو:
- "لا تقوم الحرية السياسية على فعل ما نريده"
- "الحرية هي الحق في القيام بكل ما تسمح به القوانين"
- "لا يمكن للحرية في الدولة الديمقراطية أن تقوم إلا على القدرة على فعل ما يجب أن نريده، وأن لا نجبر على فعل ما لا يجب أن نريده".
نستنتج أن الحرية هنا لا تطرح إلا داخل المجتمع وفي علاقة بتنظيمه وتدبير شونه، أي في علاقة بالسياسة، حيث تعني السياسة تسيير شؤون المجتمع العامة سلميا عبر مؤسسات وقوانين، لذا تطرح حرية الفر في علاقة مع واجباته، لأنه يعيش مع آخرين لهم نفس الرغبات والمطالب والطموحات.
فما طبيعة هذه الحرية المحددة بالواجب؟
حنا ارنت:
- المجال الطبيعي للحرية ليس هو النفس البشرية أو الجانب السيكولوجي الفردي: إنه مجال السياسة. هذا التحديد ضروري لنقل الإشكال من استحالة حله إلى مجال ملموس يقدم عناصر واقعية لمناقشته.
- "إن المجال الذي عرفت فيه الحرية دائما هو مجال السياسة"
- "إننا نعي أولا الحرية أو نقيضها عندما ندخل في علاقة مع غيرنا وليس في علاقة مع ذواتنا" - "إن الحرية بوصفها واقعا قابلا للبرهنة عليه، ترتبط بالسياسة ارتباطا تلازميا، وتشكلان معا وجهين لنفس الشيء".

M!do kajti3i

اول درس بالنسبة لي في هذا المنتدى انتظر منكم التشجيعات وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

[b]درس الحرية في الفلسفة لا تحرم نفسك[/b]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» فتوى جزائرية تحرم الزواج من المدخنين
» الكابنيت يعطي الضوء الاخضر للجيش بالتصدي لاسطول الحرية باي ثمن
»  بعض اسباب دخول الجنة ... استغلها ولا تبخل على نفسك بها
» كيف تحضر نفسك للمقابلة الشخصية ؟؟عند البحث عن وظيفة
» ما الفلسفة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ثـانوية عبد الخـالق الطريس المصلى  ::  :: -